كتاب مفتوح

دينى-علمى-ثقافى-إجتماعى
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مسكين أنت ... أيها الانسان المغرور

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
إيهاب عبدالله


avatar

ذكر عدد الرسائل : 197
الأوسمه :
المزاج :
المهنه :
  :
تاريخ التسجيل : 07/04/2008

مُساهمةموضوع: مسكين أنت ... أيها الانسان المغرور   الإثنين 28 أبريل 2008, 9:18 pm







لقد خلق الله الإنسان في أحسن تقويم .. فقد منحه الصفاء والنور والنقاء والإيمان والنفس الخيرة المستقيمة ووهب له الطريق القويم الذي يسير فيه، ولكن الإنسان بغروره الأعمى وأنانيته المطلقة يغير فطرته السليمة التي فطره الله عليها.



إن الغرور الإنساني يعتبر من أكثر الآفات البشرية ضرراً بالإنسان .. إنه في حد ذاته أنانية مطلقة تامة لأن الإنسان هنا لا يرى إلا نفسه، ولا يهمه إلا مصلحته وتحقيق رغباته.. فهو دائما ينتظر العطاء من الغيــــر
ويتوقع المساعدة والوقوف بجانبه من الآخرين، أما هو فلا يمكن أن يعطى أبداً.. وإذا طلب منه أحد بأن يرد ما قدمه له .. لنسي فهو سريع النسيان مثلما هو سريع الغضب والانفعال لا يستطيع التحكم في نفسه عنــد
الغضب فيتصرف تصرفات حمقاء طائشة ويؤذى الآخرين في مشاعرهم دون إحساس منه بما فعل إنه يريد من الكل أن يعطيه ويساعده، ويتنازل لأجله، ويقف بجانبه أما هو فلا يستطيع التنازل أبداً ولو كلفه ذلك مجهوداً ضئيلاً لا يُذكر .. فهو لا يعطي، ولا يتنازل، ولا يقف عند الحاجة والأكثر من ذلك.. أن غروره عندما يصل إلى حد أنه يعتبر نفسه فوق البشر جميعاً كأنه لا يوجد غيره على 2الأرض فهو يعطى لنفسه الحق في أن يثور، ويؤذي مشاعر الآخرين، ويدوس عليهم وعلى كرامتهم وكبريائهم وآدميتهم الإنسانية دون أن يكون لهم حق في الاعتراض عليه.. أو الثورة في وجهه أو إيذاء مشاعره، ويسمح
لنفسه أن ينقد دون أن يوجه إليه أي نقد، يلوم ولا يُلام، يهين ولا يُهان .. يعطى لنفسه الحق في أن يخطئ في حقوق الآخرين دون أن يخطئ أحد في حقه حتى ولو عن غير قصد.. يريد من الجميع أن يصبرون علـيــه ويتحملونه دون أن يتحمل هو أحداً.. يطلب من الجميع أن يعذروه ويقدرون ظروفه دون السماح له أو الطلب منه في تقدير ظروف الآخرين إلى غير ذلك من التصرفات التي تمنح الحق له وتحرمه على غيره حتى ولو كان أقرب الناس إليه فهو يلتفت إلى من يساعده ويدير ظهره إلى من يطلب منه المساعدة كأنه وجد في هذه الدنيا فقط كي تخدمه الناس وتساعده وتضحي وتتحمل من أجله هو فقط










لا الله الا انت سبحانك انى كنت من الظالمين


_________________





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://openbook.yoo7.com
سوسو



avatar

انثى عدد الرسائل : 35
العمر : 38
البلد :
المهنه :
النوع :
  :
تاريخ التسجيل : 06/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: مسكين أنت ... أيها الانسان المغرور   الثلاثاء 06 مايو 2008, 2:48 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

( خَلقَ الإنسان هلوعاً إذا مسه الشر منوعاً وإذا مسه الخيرٌ منوعاً )
هذا هو حال الإنسان كما قال المولى عز وجل
فماذا نقول نحن


وجزاك الله خير الجزاء على الموضوع






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
إيهاب عبدالله


avatar

ذكر عدد الرسائل : 197
الأوسمه :
المزاج :
المهنه :
  :
تاريخ التسجيل : 07/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: مسكين أنت ... أيها الانسان المغرور   الثلاثاء 06 مايو 2008, 4:09 pm

مشكوره أختى سوسو

لمرورك الكريم

_________________





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://openbook.yoo7.com
 
مسكين أنت ... أيها الانسان المغرور
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
كتاب مفتوح :: قسم الأسره والمجتمع :: كتاب مفتوح العام-
انتقل الى: